“ياسر” أيها البدر المتجلي قبل تمامه..!

القمر

 

اتصل بي ذات مساء بعد يوم من عقد قرانه

أخذ نفسًا عميقًا ثم قال:

“أحببت أن أبشرك أنني عقدت قراني البارحة”

خفق قلبي بشدة وطرت فرحًا بهذا الخبر السعيد..

فلطالما انحنت بنا الأحاديث في لقائتنا المتكررة

لينعرج بمواصفات “زوجة المستقبل”

كيف ستكون؟ وما أهم المزايا التي يجب أن تحملها؟

والعديد من الأسئلة التي تدور في خلد أي شاب بدأ يفكر بالاقتران بنصفه الآخر..

،،،

لم يكن ياسر كأي صديق اعتيادي..

معه أجدني على سجيتي..

لا أتردد في البوح له بكل ما يكنه صدري..

يبادلني ذات الإهتمام.. كريم الطبع.. سامي السجايا

إضافة إلى أن لديه ابتسامة “ساحرة”

تقسم أن هذه البسمة ليست محض ابتسامة كالتي تراها في وجوه العابرين

بل هي ابتسامة قلبه النابض طيبة وطهارة..

،،،

لا أستطيع أن أنسى مدارجنا سويًا ونحن في الجامعة..

ودفتره الذي دائمًا ما يرميه بالكرسي الذي بجواره حتى يحجزه لي..

أما عن تعليقاته وتشبيهاته التي نتخافت بها على حين غرة..

فتلك لها “طعم” آخر لا تستطيع الحروف أن تصفها..

،،،

وأنا أكتب الآن أحاول أن أتذكر كيف أكتب عن شخصية

غمرتني بلطفها وحسن تعاملها ودماثة خلقها..

كيف للحروف أن تقوم مقام روح حية..؟

ها أنا أحاول أن أضع في هذا الحرف الصغير شيء من شذى الروح

لعله يقيم صلبه ويعبر عما في خوالج النفس وأسرار الروح..

،،،

“ياسر”

حاضر الطرفة.. خفيف الروح.. سهل التعامل..

حين تجالسه تشعر أنك أمام بستان بهي..

يتجمل ناظريك بحسنه وتتذوق الأطايب من ثمره..

ولحديثه شلال ممزوج بماء حلو لم تشوبه أي مرارة..

هكذا هو الياسر.. يأسرك في مقعدك أمام بستانه..

،،،

خرجت معه في سهرة من أجمل السهرات التي قضيتها في حياتي

قبل يوم زفافه بيومين..

حدثني بحديث طويل أرخيت له مسامعي..

ثم تمتمت معقبًا على قوله..

ضحكنا حتى بدت منا الدموع..

وتبادلنا الابتسامات وأحاديث الأعين..

لا يحب أن يخفي في صدره أمرًا

فأجده يبث لي بكل حديث نفسه..

وأعلم أنه يثق بي وثوق شخص يحدث روحه الأخرى..

،،،

البارحة لحظة أن رأيته في أبهى حلة..

رفعت رأسي أبحث عن القمر..

هل ما زال موجودًا في السماء..؟

أم أنه استحال إلى “ياسر” كامل..

أرجعت بصري إليه وكأني أشاهد نفسي في المرآة..

لم أطق أن يتحول عن بصري..

فرؤيته وهو يبتسم ويستقبل المهنئين كانت لدي أجمل صورة له..

الحضور وقتها كان مهيبًا..

فعرفت حينها أنه شخصية “آسرة”

تجعل من الناس تسعى لأفراحه ومناسباته

وتتسابق إليه.. لإنه لم يقصر قدميه حينما يدعوه أحد..

،،،

خرجت بعدما خرج من القصر..

فيممت طريقي ماشيًا إلى سيارتي..

فهب نسيم لطيف دخلت معه ملامح حزن غريبة..

حاولت تجاهلها والتفكير بأمور شتى..

ولكنها عاودت المجيء بعد دقائق يسيرة حينما كنت في الممشى

وهب ذات النسيم ولكنه هذه المرة حرك قلبي معه..

أشغلت مسامعي وبصري ولكن قلبي كان له السطوة العليا..

وجعل يذكرني أن “الأصدقاء يتغيرون بعد الإقتران”

هكذا قالوا من درجوا على الحياة وعرفوا طبائع البشر..

،،،

للحظة شعرت أن العالم اختزل بأكمله فبقيت أمشي لوحدي..

لا أحد يبقى بجواري يناصفني غمرة العمر..

حتى ظلي الممدود أمامي لا يصبر على اتجاه..

وسرعان ما يختفي بعد خطوتين أخطوهما على عجل..

ها قد بدأ صراع قلبي بسيفه العاطفي وعقلي بضميره المنطقي..

فانزويت عنهما مباشرة..

لعلمي أن معركتهما تطول والمتضرر الأكبر “أنا”

فصرت أحدث نفسي بظلال لا تعرف في قاموسها مفردات الغياب..

،،،

كلمات هزيلة متذبذبة لا تعلم بدايتها من نهايتها..

وكأن جموع الكلم مرت بعاصفة غيرت من ترتيبها..

“الله”

وحده يعلم كم أحب أبا عمار..

وكم دعوت له بتراتيل التوفيق في حياته الجديدة..

وأن يجعل “لولو” قرة عين له وأن يجعله قرة عين لها..

وأن يجمعهما في ظلال من السكينة والرحمة والطمأنينة..

وأن يجعل الله من مسكنهما مسكنًا تفوح منه شذى الحب والحنان..

،،،

ها أنت يا ياسر دخلت في لب العائلة..

وفقك الله.. أيها البدر المتجلي قبل تمامه..!

،،،

عـصام

مدونة جزيرة الكنز

468 ad

3 تعليقات

  1. وفق الله ياسر… وأدام صحبتكما ..مشاعر الفرح و اﻷخوه دائما عندما نحاول وصفهآ تأتينا جمله ﻵ تفصل تأتي ناقصه وجزء منها مشآعر ﻵ تفسر…

    وفقك الله

  2. جميلة جداً أهنئ صديقك بك على هذه المشاعر الصادقة.. ولا تفكر في تغير الأصدقاء مابعد الزواج وإن كنت لاأراها شائعة بين الرجال مقارنة بالنساء.. ولكنها واردة ، تفاءل بالصديق خيراً.. أسأل الله أن يحفظه لك ويبقيكما أحباب أخلاء في الدنيا والآخرة.. والعقبى لك بالمسرات .

  3. وصف جميل جدا، بارك الله فيك.

شرفني بتعليقك

:alien: :angel: :angry: :blink: :blush: :cheerful: :cool: :cwy: :devil: :dizzy: :ermm: :face: :getlost: :biggrin: :happy: :heart: :kissing: :lol: :ninja: :pinch: :pouty: :sad: :shocked: :sick: :sideways: :silly: :sleeping: :smile: :tongue: :unsure: :w00t: :wassat: :whistle: :wink: :wub: