هنيئاً للمجد بصالح !

بالأمس ليلة السبت السادس والعشرين من شهر صفر

لعام ثلاثٍ وثلاثين بعد الأربعمئة والألف

زففنا صديقي وريحانة قلبي

إلى عالم الزوجية الوردي

بقلوب تملؤها الحب وألسن تلفظ بالدعاء

وعيون لا تتمنى شيئاً غير أن ترى ذلك الوجه النوراني

تفيض روحه سعادة وفرحاً ..

،

تزوج صالح ليصعد في أفق حياة جديدة

على سحابة كبيرة بصحبة صاحبة فريدة

ولعلنا نرى على تلك السحابة بنين وبنات

يكونون من الباقيات الصالحات ..

،

صالح ذلك الرجل سريع البديهة حاضر الذهن

متوقد الحماس ضاغن بالحزم

حب المعرفة لديه ينمو بازدياد

كازدياد خلايا جمسه المعتدل .

ما حادثته يوماً عن كتاب أعجبني

إلا وذكر لي أسماء كتب أخرى جميلة !

كان قد قرأها وسمع شيئاً عنها ..

ولهذا أثق بجمال ذائقته كثقة دليل الأعمى

الذي يسير معه في الليلة الظلماء من بين رمال الصحراء !

وأنا هنا أعترف أنه أحد ملهمي القراءة لدي

والكثير من الكتب اشتريتها بعد مشورة منه وحسن رأي !

،

أحمل في خلدي وذاكرة عقلي

مواقف ورحلات جمعتني به

فما وجدت إلا رجلاً هماماً وأخلاقاً حساناً

وفي جنبات هذه المدونة ستجدون ذكره يتكرر بين صفحاتها ..

،

لم أستطع أن أعبر كما ينبغي

وأجد حرفي هنا مريضاً وأسلوبي عسيراً بسيطاً !

هل لإن مشاعري مزدحمة لا تقوى على الخروج !؟

أم أن الكلمات والأحاسيس في كل القواميس

لا تستطيع وصف فرحتي بك ؟!

،

لا يكاد يمر أسبوع علينا إلا ولقاء يتجدد بيننا

فتسير بنا الدقائق والساعات

ننتقل فيها من موضوعات إلى أخرى

ومن أحاديث إلى أختها

فلا نشعر حينها بوقتنا

وذلك من حلاوة الحديث ولذة المؤانسة بك !

،

قالوا :

رب أخٍ لم تلده أمك

ورب صديق خير من ألف رفيق !

لقد جسدت مواصفات الصديق المثالي

الذي دائماً ما أخرج منه بفوائد شتى

ولم نتردد للحظة في إظهار نواقصنا لبعضنا

لإننا نعلم حسن النوايا

،

إنك يا صالح وأقولها دون تزلف ورياء

وبعين بعيدة عن عين صديق مادح باذخ

إنك معدن نادر فريد

لست كالألماس بل أندر وأجل

فالألماس نجده حول بعض الأعناق وفي ركن الأسواق !

بيد أن روحاً كروحك وعقلاً كعقلك وروعة نفس كنفسك

لا تولد إلا كل مئة عام مرة أو مرتين !

،

هنيئاً لمجد بك

وهنيئاً لك بها

كل الأماني لكما بحياة سعيدة رغيدة

في ظل تآلف ورحمة وطمأنينة وسلامة :heart:

،

وأخيراً ..

إياك ثم إياك أن تتبدل حالك بعد زواجك :ninja:

وتراني بغير النظارة التي كنت ترآني بها قبل زواجك :angry:

حينها لن أتردد في كسرها وإلباسك الأولى :cool:

،

أخوك من رحم آخر :

عصام

مدونة جزيرة الكنز

468 ad

4 تعليقات

  1. لا أجمل من فرحة الفوز بزوج صالح و مناسب ،
    الا فرحة الفوز بأصدقاء صالحين حقيقين ، لا تغيرهم ظروف الحياة ،
    فكما أن شريك الحياة عامود مهم نرتكز عليه ، الأصدقاء كذلك عامود مهم آخر ، و مع عامود العائلة و عامود العلم و العمل تكتمل بذلك طاولة الحياة المتوازنة حيث لا يطغى عامود على آخر فهم اعظم نعم الله ومعهم حلاوة هذه الدنيا و سعادتها :heart: :angel:  

    بارك الله لهما ، و جمع بينهما بخير :happy:
    عقبال ما يصيرون عيالكم أصدقاء بعد على خير يا رب :blush:

  2. ألف مبروووك أتمنى له التوفيق والفال لكم

  3. ماشاء الله هنيئا لصديقك بك وهنيأ له بك في زمن شح فيه الاصدقااااء وانا كان لدى صديق كصالح ولكن الاياااام لا تبقي على حال فلقد تبدل بعد وفاة اخيه ولم اعد افهم لغته ولا استطيع ان استخدم مفاتيحي السابقه لروحه وقلبه فاتمنى له دائما على البعد كل السعد وان يرجع لي كسابق عهده وان اجد من يعوضني عنه مع ان لكن مكانه ولا احد يعوض عن احد ولكن اصدقاااء الفكر لهم طاابع اخر اخر ماقرأت احلام مستغانمي ذاكره الجسد والان اقرأ لمحمد حسن علوان سقف الكفايه فانا احمل خيبتين خيبه الفقد وخيبه الذاكره التي لا نشفى منها ابدااااا ولكم جزيل الشكر :cwy:

  4. باارك الله له وبارك عليه وحمع بينهم بخير,,
    ادام الله محبتكم .ونعم الصداقه

شرفني بتعليقك

:alien: :angel: :angry: :blink: :blush: :cheerful: :cool: :cwy: :devil: :dizzy: :ermm: :face: :getlost: :biggrin: :happy: :heart: :kissing: :lol: :ninja: :pinch: :pouty: :sad: :shocked: :sick: :sideways: :silly: :sleeping: :smile: :tongue: :unsure: :w00t: :wassat: :whistle: :wink: :wub: