ذكرياتي مع جدي !

الأجداد لهم نكهة خاصة عند الأحفاد ..

فبينهم حب وتآلف بشكل عجيب !

وهنا بعض حكاياتي مع جدي – رحمة الله عليه –

1

حينما أغمض عيناي أتذكر وجهه الطاهر المشع بنور الطاعة

ولحيته البيضاء الجميلة

ونبرة صوته التي تتردد بين الحين والآخر

وضحكاته وكلماته التي دائماً ما تكون على لسانه !

أستطيع حينها أن أتخيله أمامي واقفاً :heart:

،

2

حينما خرجت إلى هذه الدنيا

هو الذي تمّم من أجلي !

وعمل بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم :heart:

،

3

يكفي أنني كنت أنام بينه وبين جدتي في غرفتهم الخاصة

وأذكر المكان الآن بالضبط ..

كانت كل الأضواء تطفى ما عدا

نور أحمر خافت “سهاريه” في أعلى الغرفة !

كنت عادة ما استيقظ من نومي وحيداً ..

فهم يسبقونني في القيام ويدعوني أكمل نومي :heart:

،

4

الصلاة في المسجد هي من ألزم الأمور عليه رحمه الله

فمع الآذان كانت خطواته على طول الطريق المؤدي للمسجد

ومن يراه يصلي من ابناءه واحفاده ترتفع منزلته جداً !

كان مكانه في روضه المسجد معروف لدى الجميع !

ولا زلت أتذكر سباقنا نحن احفاده في من يصلي بجانبه

إلى درجة أننا نتشاجر حتى على من يضع حذاءه بجانب حذاءه رحمه الله :sad:

،

5

الفطور الصباحي في فناء منزله وتحت ضوء الشمس في أولى ساعات الصباح

كانت من اللحظات التي لا يمكن أن أنساها ..

حينما أكون عنده لا يمكن أن أفوت الإفطار معه – رحمه الله – !

فهناك خبز جدتي الحار ونغمسه بروب ( زبادي ) له طعم خاص !

طبعاً يسبقها القهوة وبعدها الشاي :angel:

،

6

من المواقف الطريفة التي حصلت لي معه ..

أنه كان رحمه الله يكره ” النبيطات والسيور أو المغاط “

لإن البعض كان يكسر اللمبات بها :getlost:

ومن يراها بحوزته يغضب ويصادرها فوراً !

والمشكلة أنني كنت مغرماً بها حتى العشق !

فذهبت لأقرب محل من بيته واشتريت علبة كاملة من السيور ” المغاط “

ثم جئت راكضاً لأسلمها له !! :pinch:

حتى يخبئها لي :biggrin:

لا أتذكر هل أرجعها لي أم لا ..

ولكنه لم يغضب مني ابداً ..

لإنه يعرف طيبة قلبي :whistle:

،

7

حينما كنا نستعد للسفر إلى الرياض

كان يناديني أنا وأخي ويعطي كل واحد منا

عشرة ريالات ..

كانت في ذلك الوقت ورقة غالية جداً :heart:

ونطير من الفرحة وقد ننسى بكى فراقهم !

،

8

في آواخر عام 1419 هـ

مرض مرضه الأخير الذي توفى به ..

كان نائم عند جدتي ..

وعند الفجر جائتنا تركض مستغيثة أنه لا يتنفس !

فركضت مع أخي ونحن حفاه

إلى بيت عمتي ليذهب به أحد إلى الطوارئ !

أخذوه وجلس يومين أو ثلاثة ..

والزيارات ممنوعة عليه ..

و كنا جميعاً مجتمعين في بيته ..

والجو يكتنفه الإنتظار والصبر والخوف !

فجائنا الخبر ونحن على الغداء

فانقلب حال البيت إلى عزاء !

،

9

كان رحمه الله مثالاً يحتذى به في الكرم والنبل والشهامة !

والجميع كان يقصده ويبيت عنده ..

وموائد الضيوف تكاد تكون بشكل يومي !

،

10

جدي عبد الرحمن

سُمي على اسمه حتى الآن 6 أحفاد !

وأنا كنيتي باسمه لحبي العظيم له :heart:

رحل وقد ترك أبناء وأحفاد ينتظر منهم الدعاء والصدقات !

رحمه الله ورحم جميع موتى المسلمين

وجمعنا به وبأهلينا وبمن تحبون في أعالي الجنان !

:heart:

،

الصورة من فليكر المصور :

http://www.flickr.com/photos/kirstiecat/3141270194/

،

عصام

مدونة جزيرة الكنز

468 ad

13 تعليق

  1. الله يرحمه ويغفر له .
    جميل اننا نسترجع ذكريات طفولتنا مع من نحب
    يسعد صباحك ابو عبدالرحمن

  2. ذكريات مليئه بالأنس
    جميله بحقّ ، ونودّ أن لاتفارقنا

    هنيئًا لكم والدكم فقد منحكم لحظات جميله رسمت ذكرى رائعه في حياتكم ،

    وحكاية النبيطات ولاتنسسى الكور ، مافيه اجتماع ينتهي ويوجد هاللعبتين إلا تكون النتيجه لمبات مكسره :lol:
    وماشاء الله عليك مؤدب ياللي سلمته النبيطات ذذ

    وبالمُناسبه حقيقه كلّ من سُميّ عبدالرحمن يحمل أخلاق مميزّه جدا وإن كان في صغرته فيه شقاوه وبتذكر كلامس لو سميت ولدك عبدالرحمن :cool:

    غفر الله لوالدكم ورفع منزلته وجمعكم به في مستقرّ رحمته حيث اللقاء الذي لايعكر صفوه فراق

    () 

  3. أبدعت يا حفيد عبد الرحمن – رحمة الله –
    آمين الله يجمعك به في الفردوس الأعلى و والدينك و المسلمين آجمعين ،
    أتمنى ان يكون حصل هو ايضاً على نصيبه من هدايا العيد
    لقد هيجت مشاعراً داخلي أعجز عن خطها حروفاً :cwy:
    و أن شاء الله على خير نقرأ مدونة السمي السابع ” عبد الرحمن بن عصام ” :tongue: :heart:
    حفظك الله  

  4. سلام
    رحم الله جدك ، سعدت بقراءة ذكرياتك معه ،
    و الله تذكرني بجدي رحمه الله ، فبارك الله فيك

  5. الذكريات لايفسدها الا البوح بها لانه يظهر للآخرين الالوان الفاقعه في صورة ما ويبقى في اعماقنا كل الوانها … هنا شاهدت كامل الصورة , اعجبني ماكتبت ابا عبدالرحمن …

  6. رائعة هي الذكريات وبنفس الوقت مؤلمه .. :sad:
    فكبار السن وجودهم بيننا بركة ..
    رحم الله جدك وأسكنه فسيح جنانه .
    تدوينه رائعة .. :)

  7. رحمه الله وأسكنه فسيح الجنّات , جمعك الله به في أعلى الجنّات إن شاء الله :)

  8. تموت الحياة ولايبقى سوى الذكريات.تحية طيبة. :heart: :pouty: :cheerful: :biggrin: :smile:

  9. دمعت عيني :(

  10. رحماكا الله جدي كم اشتقت اليك

    والى طهر قلبك

    كل يوم اتنفس على ذاك الصباح

    وعلى تلك الخبيزات

    وعلى حنانه مع هيبته
    رحماك الله ابا زايد

    لو رايتنا الان ؟؟؟؟؟

  11. ههههههههههههه زي جداً كآن يكرة النبيطة

  12. Manal :
    آمين يا رب ..
    ويسعد صباحك ..
    ،
    Latifah :
    ههههههههههههه من جد :biggrin:
    آمين يا رب ..
    شكراً لطيفه ..
    ،
    AlaaYou /
    هههههههه
    آمين يا رب ..
    ممتن آلاء ..
    ،
    عبد الحفيظ :
    وعليكم السلام
    الله يرحمهم ..
    شكراً لك ..
    ،
    محمد حسن :
    صدقت ..
    وشكرً لك أبو حسن

  13. špАсә :
    جداً :sad:
    الله يرحمه ..
    شكراً سبيس ..
    ،
    iCoNzZz /
    آمين يا رب وإياك وجميع المسلمين ..
    ،
    ملك الأفلام الوثائقية :
    صدقت :heart:
    ،
    SMaaSM /
    يا بعدي :(
    حياك عمتي الغالية .
    ،
    الحذام :
    الله يرحمه يا رب ..
    ،
    Name /
    ههههههههه عوامل مشتركة إذن ..
    حياك ..

شرفني بتعليقك

:alien: :angel: :angry: :blink: :blush: :cheerful: :cool: :cwy: :devil: :dizzy: :ermm: :face: :getlost: :biggrin: :happy: :heart: :kissing: :lol: :ninja: :pinch: :pouty: :sad: :shocked: :sick: :sideways: :silly: :sleeping: :smile: :tongue: :unsure: :w00t: :wassat: :whistle: :wink: :wub: