أم مهند في المساء تقص قصص الأنبياء !

قبل أيام زارتني خالتي أم مهند

ومن حديثها وشكلها أخذت طيور الذكريات تطير بي إلى قبل خمسة عشر عاماً أو تزيد..

كنت أنا وأخي عادل وخالي خالد رحمه الله

نتحلق حولها في ساحة بيتهم المميزة

ذات الهواء الطلق ..

ونراها تحمل بين يدها كتاب عنوانه :

قصص الأنبياء

لا أذكر مؤلفه ..

ولكن شكله بين عيني

كانت تقرأ علينا سطوراً قليلة ..

ثم تسهب في شرح مميز يسلب الألباب !

وفي كل جلسة كانت تستعرض سيرة نبي من الأنبياء عليهم السلام

وتجول في أحداثه

ونحن منشدين وكأن على رؤسنا الطير ..

لا نبالي بالوقت الذي نقضيه معها ..

بل لطالما سحبناها سحباً لكي تقص علينا ..

كلامها وشرحها وأسلوبها بل وحتى حركات يديها

كلها كانت فريدة ..

هذه الذكرى هي أعمق الذكريات التي علقت في بيت أخوالي القديم ..

وهي السبب في أن لأم مهند معزة خاصة لا يجاريها أحد من الخالات ! :heart:

قد يكون ما فعلته يسيراً بالنسبة للكثيرين ..

ولكن نحن لا نعلم عن الأثر الذي نزرعه فيمن هم أمامنا ..

وخاصة في الأطفال ..

فلربما تكون هي قد نست هذه الأمسيات ..

ولكنها في داخلي محفورة بعمق المتعة التي قضيتها في تلك الليالي ..

ورب السماء والأرض

إنها من أكثر الأشياء التي أود لو أكررها ثانية ..

ولكن هيهات ..

فالأماكن قد تغيرت ..

وخالد قد توفي رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته

كانت على لساني هذه الذكرى لما رأيتها في المرة السابقة

ولكني كنت متوجس خيفة أن أذكرها بأخيها الأصغير !

فتنزل الدموع وأتسبب في زرع الضيق والحزن فيها ..

وهي لا تستحق إلا كل شكر وثناء وذكر حسن ودعاء ..

لعلها يوماً ما ترى ما كتبته هنا..

فتعلم أني لم أنسى فضلها علي ..

ولم أنسى ما فعلته وما زرعته فيّ ..

شكراً يا أم مهند من الأعماق ،، :heart:

جزاك الله خيراً ..

ووفقك ورفع قدرك وأصلح أولادك وزوجك وجمعكم في جنات عليين :heart:

وبت أفكر في عمل مثل هذه الدروس اللطيفة في البيت

فيالعظيم الأثر وعظيم الأجر الحاصل منها ..

وخاصة أنها مجالس ذكر ..

جربوا بأنفسكم واصنعوا الفرق :angel:

ومن هنا بحجمها الأصلي :

http://www.3sam.cc/blog/wp-content/2010/09/anbea.jpg

عصام

مدونة جزيرة الكنز

468 ad

6 تعليقات

  1. في أعماق الذكريات..
    تجد هناك الذكريات الجميلة التي تود أن لو تعود..
    لازلت أذكر خالة لي , كانت تقيم المسابقات بيننا..
    أذكر لما كنت في التاسعة من عمري , حفظت آية الكرسي..
    وبذلك حصلت على الجائزة الكبرى وكانت طاولة كيرم.. :)
    جميلٌ أن نقيم مثل تلك المجالس التي تفيد النشء..
    وتبني فكرهم على قصص الأنبياء , خير لهم من البلايستشن وما ماثله..
    وشكراً لهذه الذكرى..

  2. رآئِعـة تِلكَ الذِكْرَيـات :smile:

    خُصوصـاً أنّهـا كآنت فِي مَرْحَلـة ( البَراءَهـ )

    _ سقى الله ذيك الأيام :cwy: _

    جَزاكِ اللهُ خَيراً يا أم مُهنّد

    سَنفعـل كَمـآ فعلـت :heart:

    شُكْــراً لك

  3. حفظ الله خالتك وأطال الله عمرها على عمل صالح …

    وكتب لها الأجر على ماقدمته لكم وفتحت به من نوافذ في حياتكم …..

    اشكرك كثيراً على الشجرة التي تمنيت أن احتفظ بها منذ زمن …

    تقبل مودتي

  4. السلام عليكم..
    لي حول هذا الخاطره ..خاطرتين..
    1- حينما دعاني الوالد غفر الله له واطال عمره في طاعته ..لقراءة قصه لم يستطع هو ان يكملها..وهي قصة الرسول عليه الصلاة والسلام مع الطائف وعداس..فقرأ سطرين ثم خنقته عبره لم أرها لكن أحسست بها ..وانا حينها بالمتوسطه..بعد سنيـــــــــــن وجدت شيخي الطنطاوي رحمه الله يقول عن هذه القصه في كتابه رجال من التاريخ ..يقول ان تفاعل الرسول عليه الصلاة والسلام مع الخادم عداس..رغم جروحه ووضعه الحرج..انها دليل واضح على نكران الذات والذوبان في خدمة الدعوة..

    2- انصحكم نصيحه صغيره مادمتم قراءً واعين ومهتمين بالبحث عن كتاب قصص الانبياء لعبدالوهاب النجار..وهو متوفي من 60عاما تقريبا ..ففيه خفة لفظ وجمال رصد وجاذبية اسلوب بحيث تنساب معه دون ان تمل او تتعب..لاندري ..يمكن إن قرأته تكتب عنه يوما..اخي عصام

  5. ليس كعادتي المرور بصمت على هذه المدونة …
    مع أن كل مايكتب فيها رائع وكل حرف يسطر دل على التميز ..
    إلا أنني اعتقد من الظلم حقا ان امر بدون الدعاء لخالتك
    بالتوفيق و أن يطيل في عمرها في طاعه الرحمن
    ويييسر لك الله ووفقك لتتبع نهجها في غرس القيم الصالحة ..

  6. البحتري :
    يالله !
    فعلاً ذكريات جميلة ..
    ومبروك الكيرم ههههههه ..
    حياك البحتري دايم ..
    ———————————————————————
    روح :
    يا لروعة البراءة ..
    شكراً لك ..
    وأتمنى تجربتك تثمر ..
    ———————————————————————
    بدر الشايع :
    آمين آمين .. وإياك أبو لجين
    العفو :)
    ———————————————————————
    عبد العزيز الماجد :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    1- يالله ! فعلاً قصة عجيبة .. والله يحفظ لك الوالد يا رب ..
    2- شكراً لك على الدلالة وسأبحث عنه بإذن الله .. شكراً من الأعماق عبد العزيز ..
    ———————————————————————
    BaYan »
    آمين آمين ..
    وحياك دوماً قارئة ومعلقة ..
    شكراً لك

شرفني بتعليقك

:alien: :angel: :angry: :blink: :blush: :cheerful: :cool: :cwy: :devil: :dizzy: :ermm: :face: :getlost: :biggrin: :happy: :heart: :kissing: :lol: :ninja: :pinch: :pouty: :sad: :shocked: :sick: :sideways: :silly: :sleeping: :smile: :tongue: :unsure: :w00t: :wassat: :whistle: :wink: :wub: