4 أنواع من الحياة أعيشها !! .. الحياة الأولى بالصور

حياة

(الأحداث داخل السفينة )

القبطان >> هههههه ..أهلاً بكم أيها البحارة على ظهر السفينة … عذراً على تآخري في الخروج إليكم …

فكما تعلمون أمور السفينة كلها على ظهري .. اطلعت على ما جئتم به من بحار أفكاركم .. سررت كثيراً بتخميناتكم ..

أوووه ..عذراً عذراً .. فمنذ أن ركبتم على ظهر السفينة لم نقدم لكم حق الضيافة ..

يا مساعدي …مساعدي .. أين ذهب هذا !

المساعد >> نعم نعم يا قبطان ….

القبطان >>قدم لضيوفنا ما يريدون وأكرم نزلهم ….

المساعد >> ها أنا ذا قادم

4LIVES1

بعدما احتسينا كوباً من الشاي ….

القبطان >>> يا مساعدي …

المساعد >> أمرك أيها القبطان ..

القبطان >>> أذهب إلى الغرفة التي في الدور السفلي ..وأفتح بابها على مهل ..ستجد في الغرفة أربعة صناديق ..

أجلب الصندوق الأول من ناحية الحائط الغربي ..

>>> حسناً يا قبطان أمرك ..

جاء به مساعد القبطان ووضعه أمامه …

القبطان >> تحلقوا أيها البحارة لتروا ما أخبرتكم عنه سلفاً ..

4LIVES2

حلق البحارة …وهم صامتون ..ينتظرون ما في داخل الصندوق .. وكأن على رؤسهم الطير !

بدأ القبطان بالكلام فقال :

*** الحياة الأولى ***

4LIVES3

هي حياة منحت إياها .. .. من بين 300.000 بليون شخص …كنت أنت المرشح الوحيد بينهم

حياة كانت بدايتها بكاء … خرجت إلى هذه الدنيا .. وأنت لا تملك شيء ..غير نفسك التي بين جنبيك ..

خرجت وأنت لا تعلم شيئاً مما يدور حولك ..غير دموع تذرفها ..

ثم بدأت تكبر قليلاً حتى أصبحت تنطق كلمة “ماما” ..وأمك تطير فرحاً وشوقاً بك ..

4LIVES4

مرت الشهور تلو الشهور .. حتى أصبحت غلاماً يافعاً تتكلم وتفهم وتعبر عن رأيك وعن ما تحب وما تكره ..

كنت تبحر في بحر الطفولة ..تتمنى أن تكبر مثل أبيك وأخيك ..لا لشيء فقط حباً في حرية وانطلاقة أكبر ..

لا شيء يكدر صفو حياتك .. من هموم أو غموم .. أقصى ما تريده لعبة تلهو بها وحلوى تضعه في فِيك ..

..تصبح وتمسي على وجه أبويك ..وقد لبا لك كل ما تريد ..

وفي تلكم الأعماق ..بدأت تكبر وتكبر ..حتى أصبحت شاباً ناضجاً ..قد ظهرت عليك علامات الرجولة والنضج..

تعيش لإثبات نفسك وإعلاء ذاتك .. بين جنبيك روح الشباب ونشوه النشاط .. بدأت بتكوين نفسك وإعداد مستقبلك ..

حتى قررت أن تدخل إلى عالم الحياة الزوجية ..

فاختار أهلك لك زوجة صالحة ذات منصب وجمال ودين وخلق كريم…فتزوجت ..

4LIVES5

وأصبحت وقد امتلىء البيت عليك بأولادك وأحفادك ..

بدأ الشيب يخط على شعرك .. والكِبر يثخن جسمك ..

انحنى ظهرك .. ونقص سمعك ..وضعف بصرك ..

وقد أخذت عصاً ليعينك ..بعدما كنت تطلق قدميك للرياح ..

ثم بعد كل هذه الدوامة المشحونة من كل لون …

تأتي النهاية الحتمية .. الموت ..

مات

-رحمه الله تعالى –

4LIVES6

هي حياة ملونة ..فيها أيام بيض … وأخرى سود .. قد يعتريها اللون الأحمر ..ولكن سرعان ما يلحقه الأصفر ..

فيها أيام فرح وحزن ..أيام هم وغم ..

هي الدنيا كما شاهدتها دولٌ ***** من سره زمن سائته أزمان

حياة شقاء وعمل وكد وتعب ..

نهاية الطريق الحتمية الموت .. فإما إلى جنان الخلد ..وإمام إلى نيران الشقاء

<اسأل الله تعالى أن يدخل الجنان كل من يقرأ هذه الأسطر والمسلمين اجمعين >

* البعض من الناس يقطع هذه الحياة سريعاً بـ الإنتحار … والعياذ بالله

هذه هي بدايتك ونهايتك ..

– وأختم بما سطره ذو القلم الأدبي الفذ مصطفى صادق الرافعي حينما قال :

ألا ما أشبه الإنسان في الحياة بالسفينة في أمواج هذا البحر !

إن ارتفعت السفينة أو انخفضت أو مادت ، فليس ذلك منها وحدها ، بل مما حولها .

ولن تستطيع هذه السفينة أن تملك من قانون ما حولها شيئاًَ ،

ولكن قانونها هي الثبات والتوازن ، والإهتداء إلى قصدها .. ونجاتها في قانونها …

فلا يعتبن الإنسان على الدنيا وأحكامها …ولكن فليتجتهد أن يحكم نفسه !

انتهى كلامه رحمه الله تعالى ..

4LIVES7

،

حياتنا الدنيا .. التي وجدنا بها ..

هي هي الحياة الأولى

عصام

مدونة جزيرة الكنز

468 ad

شرفني بتعليقك

:alien: :angel: :angry: :blink: :blush: :cheerful: :cool: :cwy: :devil: :dizzy: :ermm: :face: :getlost: :biggrin: :happy: :heart: :kissing: :lol: :ninja: :pinch: :pouty: :sad: :shocked: :sick: :sideways: :silly: :sleeping: :smile: :tongue: :unsure: :w00t: :wassat: :whistle: :wink: :wub: